اهلآ وسهلآ

مرحبآ ... بزوارنا ... الكرام ... اهــلآ ...وسهــلآ ....اسعدتونـــا... بزيارتكم ... نتمنى لكم اقامة طيبة معنـــــا

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

حكاية حقيقية مخيفة مرعبة فيها عبرة أحداثها تقشعر لها الأبدان




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه حكاية حقيقية حدثت فعلاً في لندن
فتاة عربية (مسلمة) من النوع الملتزم بتعاليم الدين في يوم من الايام خرجت من بيتها ذاهبة إلى عزيمة لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.
نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار (subway) قد يكون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر.
وقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض 
استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل ، فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجددتها خالية من الناس واذ بها ترى رجل يجري نحوها ، ثم توقف واخذا يحدق بها خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما تحفظه من القرآن الكريم ، وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى البيت.
وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها
في الصباح استيقضت من نومها اخبرهتها امها انها سمعت عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.
ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة ، وطلب منها رجال الشرطة ان تساعدهم لعلها تتعرف على القاتل فتعرفت عليه وقالت نعم هو ذاك الرجل الذي كان معها بالمحطة.
هنا طلبت الفتاة من الشرطة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.
سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟
رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟
قالت : أنا الفتاة التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!
قال : نعم تذكرتك.
قالت : لما لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة؟؟!!
قال : كيف لي أن أفعل ذالك, وإن قتلتك او حتى لمستك  فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟
فخرت ساجدة خاشعة والدموع تملاء عينيها تشكر الله
على حفظه لها وهو يحرسها بملائكته...
سبحااااااااان الله فقد كان يحرسها بملكان وهي لم تراهم..
اقتربوا من الله فأنه قريب منكم يحرسكم من كل هم وغم  ولكنة  ينتظر تقربكم منه
اللهم احمينا وارعنا يا ارحم الراحمين
لا اله الا انت
سبحانك ما اعظم شأنك


السبت، 22 سبتمبر، 2012

حكاية فيها عبرة حكاية سفينة حكاية فيها حكمة من الله

 كان هناك ثلاث اصدقاء اشتروا سفينة 

ليعملوا عليها في تجارة 

البضائع وفي يوم من الآيام  

هبت 

عاصفة شديدة على السفينة 

في عرض البحر


فأغرقتها

ولاكنهم نجوا من غرق السفينة وقفزوا الى البحر 

منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على

شاطئ جزيرة مجهولة ومهجورة ..

ما كاد الرجل يفيق من إغمائة ويلتقط أنفاسه حتى سقط

على ركبتيه وطلب من الله المعونة والمساعدة وسأله

لماذا يارب . ؟ غرقت السفينة ولا اعرف مصير اصدقائي

أرجوك ياالله ساعدني واغثني....


مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر

وما يصطاده من الجزيرة...

ويشرب من جدول مياه قريب .. وينام في كوخ ٍصغير

بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل وحر النهار 


وكان ينتظر كل يوم 

لعلة يرى سفينة في 

البحر ويأتي اليه من 

ينقذة من هذة الجزيرة...

 وفي ذات يوم اصداد أرنب

 فأشعل نار ليشوي

 بها الارنب أخذ 

الرجل يتجول حول كوخه قليلاً ريثما ينضج طعامه على بعض 

أعواد الخشب المشتعلة .. ولكنه عندما عاد ....

فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها .. فأخذ يصرخ

لماذا يارب .. ؟

حتى الكوخ احترق .. لم يتبقى لي شيء في هذه الدنيا

وأنا غريب في هذا المكان ..

والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه ..

لماذا يارب كل هذه المصائب تأتي عليّ ..

ونام الرجل من الحزن وهو جائع ..

لكن في الصباح كانت هناك مفاجأة بانتظاره

إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتُنزل منها قارباً

صغيراً لإنقاذه ...

وعندما صعد الرجل على سطح السفينة وجد اصدقائة في 

السفينة ففرح كثيرآ وسألهم كيف

وجدوه وكيف عرفوا مكانه فأجابوه :

لقد رأينا دخاناً فعرفنا أن شخصاً ما يطلب النجدة

فأتينا لانقاذك...

سبحان من علِم بحاله ورأى مكانه ..

سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري

ومن حيث لا نعلم  إذا ساءت ظروفك فلا تخف فقط ثق

 بأن الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن

وعندما يحترق كوخك اعلم أن الله قد يعوضك افظل مما

خسرت ويسعى لإنقاذك .

الجمعة، 6 يناير، 2012

حكاية فيها عبرة حكاية صديق حكاية صياد حكاية في حكاية


هذة حكاية صديقان كانا في رحلة يمشيان في الصحراء, وخلال الرحلة تجادل 

الصديقان, فضرب احدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي تعرض للضرب على وجهه تألم ولكنه دون ان ينطق 

بكلمة واحدة, كتب على الرمال(اليوم أعز اصدقائي ضربني على وجهي).

استمر الصديقان في مشيهما الى أن وجدا واحة فقررا أن يستحما.

الرجل الذي تعرض للضرب على وجهه,علقت قدمه في الرمال 

المتحركة و بدأ بالغرقلكن صديقه أمسكه وانقذه من الغرق.

وبعد أن نجى الصديق من الموت, قام وكتب على قطعة

من الصخر(اليوم أعز اصدقائي أنقذ حياتي.
الصديق الذي ضرب صديقه 

وأنقذه من الموت سألهلماذا في المرة 

الاولى عندما ضربتك كتبت على 

الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة؟

سبحان الله قط يحاول انقاذ قطة مؤثر جدآآآآ

اعرف معدل وزنك مع جسمك

الجنس : ذكر انثى
الوزن :
الطول :
النتائج :
مساحة سطح الجسم : م2
الوزن بدون شحوم : رطل = كجم
الوزن المثالي لك هو : رطل = كجم
نسبة وزنك لمسطح الجسم : كجم/م2
 
جميع الحقوق محفوضة سمير المعتمد 2013 © mms2samir أجمل حكاية
mms2samir by تعريب سمير المعتمد mms2samir BloggerThemes
;