اهلآ وسهلآ

مرحبآ ... بزوارنا ... الكرام ... اهــلآ ...وسهــلآ ....اسعدتونـــا... بزيارتكم ... نتمنى لكم اقامة طيبة معنـــــا

الجمعة، 6 يناير، 2012

حكاية فيها عبرة حكاية صديق حكاية صياد حكاية في حكاية


هذة حكاية صديقان كانا في رحلة يمشيان في الصحراء, وخلال الرحلة تجادل 

الصديقان, فضرب احدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي تعرض للضرب على وجهه تألم ولكنه دون ان ينطق 

بكلمة واحدة, كتب على الرمال(اليوم أعز اصدقائي ضربني على وجهي).

استمر الصديقان في مشيهما الى أن وجدا واحة فقررا أن يستحما.

الرجل الذي تعرض للضرب على وجهه,علقت قدمه في الرمال 

المتحركة و بدأ بالغرقلكن صديقه أمسكه وانقذه من الغرق.

وبعد أن نجى الصديق من الموت, قام وكتب على قطعة

من الصخر(اليوم أعز اصدقائي أنقذ حياتي.
الصديق الذي ضرب صديقه 

وأنقذه من الموت سألهلماذا في المرة 

الاولى عندما ضربتك كتبت على 

الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة؟


فاجاب صديقهعندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال,

حيث رياح التسامح يمكن لها ان تمحيهاو لكن عندما يصنع احد معنا 

معروفا فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد اي نوع من الرياح يمكن ان تمحيها’.

تعلموا ان تكتبوا آلامكم على الرمال و ان ننحتوا المعروف على 

الصخور اتمنى ان تكون قد وصلتكم رسالتي و ارجو لكم من قلبي حياة هنيئة موفقة ان شاء الله


الحكاية الثانية

في أحد الأيام و قبل شروق الشمس ... وصل صياد إلى النهر


وبينما كان على الضفة تعثر 


بشئ ما وجده على ضفة النهر... كان 
عبارة عن كيس مملوء بالحجارة 


الصغيرة، فحمل الكيس ووضع 


شبكته جانبا، و جلس ينتظر شروق الشمس ... كان ينتظر الفجر 


ليبدأ عمله ...حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر ، 


و هكذا أخذ يرمى الأحجار..... حجراً بعد الآخر ..... أحب


صوت اصطدام الحجارة بالماء ، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر ...اثنان ....ثلاثة ... وهكذا .

سطعت الشمس ... أنارت المكان... كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة 

ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده ، وحين أمعن النظر فيما 

يحمله... لم يصدق ما رأت عيناه .....لقد ... لقد كان يحمل ماساً !! نعم .....
 ياإلهي ... لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر ، و لم يبق 

سوى قطعة واحدة في يده ؛ فأخذ يبكي ويندب حظّه التّعس..لقد 

تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب

ولكنّه وسط الظّلام ، رماها كلها دون أدنى انتباه .

واليكم التعليق

ألا ترون أنّ هذا الصّياد محظوظ ؟! إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في 

يده.... كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً ... وهذا لا يكون 

إلا للمحظوظين وهم الّذين لا بدّ للشّمس أن تشرق في حياتهم ولو 

بعد حين ... وغيرهم من التعيسين قد لا يأتي الصباح و النور إلى 

حياتهم أبداً ... يرمون كلّ ماسات الحياة ظناً منهم أنها مجرد حجارة !

الحياة كنز عظيم و دفين ... لكننا لا نفعل شيئا سوى إضاعتها أو 

خسارتها ، حتى قبل أن نعرف ما هي الحياة .. سخرنا منها 

واستخف الكثيرون منا بها ، و هكذا تضيع حياتنا سدى إذا لم نعرف و 

نختبر ما هو مختبئ فيها من أسرار وجمال وغنًى!

ليس مهما مقدار الكنز الضائع ... فلو بقيت لحظة واحدة فقط من 

الحياة ؛ فإنّ شيئا ما يمكن أن يحدث .. شيء ما سيبقى 

خالداَ شيء ما يمكن انجازه ... ففي البحث عن الحياة لا يكون الوقت 

متأخراً أبداً... وبذلك لا يكون هناك شعور لأحد باليأس ؛ لكن بسبب 

جهلنا ، و بسبب الظلام الذي نعيش فيه افترضنا أن الحياة ليست 

سوى مجموعة من الحجارة ، و الذين توقفوا عند فرضية كهذه 

قبلوا بالهزيمة قبل أن يبذلوا أي جهد في التفكير والبحث والتأمل

الحياة ليست كومة من الطين و الأوساخ ، بل هناك ما هو مخفي 

بين الأوساخ والقاذورات و الحجارة ، و إذا كنت تتمتع بالنظر جيدا ؛ 

فإنك سترى نور الحياة الماسيّ يشرق لك لينير حياتك بأمل جديد ..



1 التعليقات:

غير معرف يقول...

الله يعطيك العااافية اخوي على مجهودك
الجبار .. مع تحياااتي

سبحان الله قط يحاول انقاذ قطة مؤثر جدآآآآ

اعرف معدل وزنك مع جسمك

الجنس : ذكر انثى
الوزن :
الطول :
النتائج :
مساحة سطح الجسم : م2
الوزن بدون شحوم : رطل = كجم
الوزن المثالي لك هو : رطل = كجم
نسبة وزنك لمسطح الجسم : كجم/م2
 
جميع الحقوق محفوضة سمير المعتمد 2013 © mms2samir أجمل حكاية
mms2samir by تعريب سمير المعتمد mms2samir BloggerThemes
;